21st يوليو 2018
None

أطلقت مؤسسة تامر مسار بعنوان (الهوية والإعلام) ضمن مشروع تعزيز فرص التعلم بين الشباب، بتمويل من منظمة المساعدات الشعبية النرويجية.
يأتي المسار بهدف التوعية بقضايا الهوية ومشاركة الشباب في المجتمع والوحدة كمرحلة أولى من تعزيز دورهم في محو الأمية الإعلامية ونقد وتحليل المحتوى الإعلامي وصولاً لتطوير قدرتهم على التعبير عن قضاياهم وتكوين محتواها ورسائلها والتعبير عنه بمختلف الأدوات الإعلامية المتاحة.
المسار الذي شارك فيه خمسون شاب وشابة من محافظات قطاع غزة ،  تطرق لمحور الهوية الذاتية، مكونات هويتنا الذاتية ، الهوية الجمعية بمكوناتها وتاريخها ، عناصر القوة في هويتنا الجمعية وكيفية إبرازها ثقافياً وإعلامياً ، دور الشباب في المجتمع ، وسائل التواصل الاجتماعي وتأثيرها في حياتنا، كيفية تصميم حملة على وسائل التواصل الاجتماعي.
امتاز المسار بالمساحة الكبيرة للتفاعل عبر النقاش والتحليل والنقد، ناقش الشباب العديد من المواد الإعلامية التي ساهمت في نشر رسائل سياسية واجتماعية ، وحللوا تأثيرها ومكونات الرسائل التي تنقلها، في تجربة جديدة من نوعها ومثمرة لتكوين الوعي الإعلامي الذي يساعدهم على على تحليل المحتوى الإعلامي المحيط بهم، ويساعدهم في تكوين المحتوى والرسائل الإعلامية الخاصة بهم.