11th يونيو 2018
None

تسعى مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي لتحسين نوعية التعليم الفلسطيني وتوفير أجواء تعلمية حرة وآمنة، يأتي مشروع تربية الأمل من خلال التعليم المساند الذي تنفذه المؤسسة في الضفة الغربية وقطاع غزة بالشراكة مع دائرة الإشراف التربوي في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين ليشكل مساحة جديدة لاستمرار هذا الجهد.

يعمل المشروع على تحقيق مجموعة من الأهداف نحو  تحسين المستوى التعليمي لمجموعة من الأطفال في المهارات الأساسية في "اللغة العربية كالاستماع والقراءة والكتابة، والرياضيات كالتحليل الناقد وحل المشكلات، والفنون بإستخدام مواد من البيئة ودمجها بتحليل وفهم المنهاج"، وهنا تشكل القصة الأداة الأساس في العمل مع الأطفال.

كما يساهم المشروع بتطوير قدرات المعلمين في مجال تصميم أداوت جديدة ترتكز على استخدام القصة لتبسيط وتقديم المفاهيم الموجودة في المنهاج. بالإضافة إلى العمل على تطوير وتفعيل المكتبات المدرسية من خلال تزويدها بمجموعة من الإصدارات القصصية.