7th يوليو 2022
رحلة بصرية في الفن الفلسطيني

 

أرسم لأصل فلسطين بإحساسي،

ناجي العلي.

أصدرت مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي الجزء الثاني من سلسة الفن الفلسطيني، والتي تضم أربع كتب "رحلة بصرية في الفن التشكيلي الفلسطيني"، "نشارة الخشب"، "حكاية مختبئة في غرفة علوية"، و"هل تشعر بالدفء في عينيك؟"، والكتب هي نسخ ميسرة للأطفال واليافعين، تعكس مساحةً فنية واسعةً من التجربة الفلسطينية. تأتي هذه الإصدارات بعد العديد من القصص التي أصدرتها المؤسسة، والتي تتناول حياة فنانات وفنانين فلسطينيين. حيث أنتجت المؤسسة نصوصاً إبداعية مختلفة تقرب حياة هؤلاء الفنانين للقراء الصغار خلال الأعوام الماضية.

تتقاطع هذه الإصدارات مع إيمان المؤسسة بأن الفن عمود تعبير أساسي عن الحياة، كذلك، مع سعيها المستمر المرتبط بتأريخ المشهد الفني الفلسطيني، وتوجيهه للفتيات والفتيان. ويأتي إصدارها بالشراكة مع الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

واحد من الإصدارات الحديثة هو كتاب رحلة بصرية في الفن التشكيلي الفلسطيني، يقدم الكتاب معلومات وصور عن أعمال ثلاثين فنان/ة أسهموا في المشهد الفني الفلسطيني، من خلال الفن التشكيلي، النحت، التركيب، رسم الكاركتير، والفخار والجداريات. ولا ينفك الكتاب عن ربط أعمالهم بما تبنوه من قضايا، وبالتحديد قضيتهم الأكبر المتمثلة بمسار التحرر والانعتاق من الاحتلال والاستعمار. وبالإضافة إلى أعمال الفنانين، يضم الكتاب لوحات أنتجها الأطفال بعد تقديم الفنانين والفنانين إليهم من خلال سلسة ورشات نظمتها ونفذتها المؤسسة، إيماناً منها بأن الأطفال جزء أصيل من تشكيل المعنى والمعرفة.

أما قصة “نشارة خشب" فهي رحلة ومشوار في حياة الفنان عبد الحي مسلَّم وأعماله الفنية باستخدام نشارة الخشب والصلصال، كيفَ بدأ طفلًا وهُجِّر في العواصم البعيدة، وأودعَ ذاكرته في أعمالهِ الفنية من الصلصال والخشب والطين. فيم تسردُ "حكاية مختبئة في غرفة علوية" قصة الفنانة المقدسية صوفي حلبي، كيف ترسم وتشعر بالألوان وكيف تبحرُ فيها، وعن قطتها التي علمتها الأكل بالشوكة وعليَّتِها التي ترسم فيها ويمنع على أحدٍ دخولها. أما "هل تشعر بالدفء في عينيك؟"، فهي قصة عن لوحات وبيوت الفنانة المقدسية جمانة الحسيني، وعن رسوماتها ودفء التفاصيل الموجودة والأسئلة التي تطرحها اللوحات.

تأمل المؤسسة من خلال هذه السلسلة، وكتبها الفنية الأخرى تقديم مدخل للفن الفلسطيني مخصص للأطفال واليافعين، وأن تصل بتجربة الفن الفلسطيني إلى رف كل مكتبة. كذلك لتحفز الرغبات في المعرفة والتعلم والحوار، ولتفتح التجارب جديدة تحمل روح فلسطين إلى كل مكانٍ في العالم.

يمكن الحصول على نسخة من الكتاب من خلال زيارة مكتب المؤسسة في رام الله، أو في غزة، أو من خلال طلبه من موقع المؤسسة الإلكتروني www.Tamerinst.org